نبذة عنا :

 طوني هاملر,محترف في فن الديكور, رسام اكاديمي و مرمم, وفنان في الديكور المعماري. مولود في الرابع من نيسان سنة 1970 في ألمانيا. لقد إنتقل إلى مدينة بتوي الرائعة قبل 15 سنة. المدينة الأقدم في سلوفانيا تحتفل ب 1950 سنة منذ أن ذكرت لأول مرة في السجلات المكتوبة.

لقد وقع في حب المنظر الرائع للمدينة, ميراثها الثقافي و التاريخي و الطبيعي الغني , آلاف من السنين في تقاليد صنع النبيذ و الطهي, و شعبها الودود. بتوي أصبحت مدينة مشهورة للمهرجنات في أوروبا والعالم إنها موطن لأعظم المهرجنات في أوروبا الوسطى “كورينتوفانيا”, ومهرجنات مثل مهرجان موسيقى الأرسانا, مهرجان الفن المعاصر “الفن يبقى”, أيام الشعر و النبيذ, و أقدم مهرجان للموسيقى الشعبية في سلوفانيا.

Toni Hamler, dekoraterski vizionar

خلال ال32 سنة من عمله قام بجمع مراجع مهنية و فنية لا تحصى في سلوفانيا و أوروبا. انه الصانع لديكورات داخلية مميزة في القلاع والقصور في كافة أنحاء أوروبا. إنه بالأخص فخور بعمله في اليخت اناستازيا والطائرة الألفية. مرجعه الأفضل هو أكثر من 3000 زبون ممتن في سلوفانيا و كافة أنحاء أوروبا. كما أنشأ لوحات جدارية ولوحات جصية في العديد من المنازل المعروفة في أوروبا.

مبدأان رئيسيان يتمسك بهما دائمًا وهما التفرد ، واستخدام أفضل المواد, وهو الشرط المسبق لتحقيق أعلى مستويات الجودة. ملتزمًا بالأفضل ، يستمر في تطوير مواد وتقنيات طلاء جديدة لتزيين الأسطح والديكورات الداخلية والجدران والسقوف.

طوني هاملر هو فنان ديكور داخلي محترم في سلوفينيا وأوروبا.

مايدة يوزنيك

فريقنا

الهاملير فريق الأزياء للجدران طور خبرته عن طريق التعلم في العديد من المدارس والأكاديميات الدولية ، وكذلك من خلال عقود من الممارسة. يقع المكتب الرئيسي في سلوفينيا. ومع ذلك ، لدينا عناوين اتصال في العديد من البلدان في جميع أنحاء أوروبا لتكون قريبة من عملائنا ، وتكون قادرة على تزويدهم بأفضل خدمة لدينا.

لقد استخدمنا معرفتنا وموهبتنا لإعطاء حياة جديدة للمساحات في العديد من الشركات والفنادق والمنتجعات والحانات والشقق والمنازل، على اليخوت والطائرات. لقد فتح أصحابها أبوابهم على نطاق واسع لفريقنا ، الذي أنشأ مساحات داخلية وخارجية بناءً على رغبات وأفكار عملائنا.

يمكن وصف عملنا على أنه الاستخدام المكرر والحساس للعديد من أساليب وتصاميم الزخرفة ، والرسم ، والجبس ، والترميم ، والمحاكاة، والتذهيب ، والوهم. تتيح مجموعة واسعة من التقنيات والأساليب لفريقنا الارتجال وخلق خدع بصرية فريدة من نوعها تثير إعجاب الجميع وتخلق كنزًا من التاريخ والجمال والفن.

%d bloggers like this:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close